الجميح راعياً رئيساً لمعرض باركينج للسيارات

ابريل 2018: تميز جناح شركة الجميح للسيارات في معرض باركينج الذي اختتم مؤخرا في المنطقة الشرقية وتحديدا الواجهة البحرية لكورنيش الخبر بحضور كبير طيلة ايام اقامة المعرض خصوصا من جانب العنصر النسائي الذي تفاعل مع محتويات المعرض وعلى رأسها تجارب محاكاة القيادة التي شاركت فيها المئات من السيدات على سيارة الكاديلاك ATSوسيارة شفروليه امبالا مجهزة باجهزة محاكاة متطورة تعطي القائد احساس القيادة الحقيقية, كما زار الجناح العديد من الشخصيات الاجتماعية والإعلامية والمؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر الشيخ وليد الجميح، المدير التنفيذي لعمليات التشغيل عن سعادته بنجاح مشاركة الشركة في المعرض والاصداء الرائعة التي حازها الجناح, مؤكدا بأن شركة الجميح كانت حريصة على المساهمة في تحقيق المعرض لأهدافه التي اقيم من اجلها حيث ولدت فكرة معرض باركينج انطلاقا من الأمر السامي الكريم بتمكين المرأة من قيادة السيارات تعزيزا لقيمتها ودورها في خدمة المجتمع حيث كان المعرض موجه للعائلة بشكل عام والمراة على وجه التحديد واستمر لمدة ستة أيام خلال الفترة من 26 – 31 مارس 2018م وضم العديد من الأنشطة الإرشادية وتواجد العديد من الجهات ذات العلاقة حكوميا وشركات سيارات بالإضافة لورش عمل وإطلاق مبادرات هادفة ومساحة للتعبير عن مشاعر السيدات بهذا القرار التاريخي.

وأوضح الشيخ وليد الجميح، المدير التنفيذي لعمليات التشغيل بأن قرار السماح بقيادة المرأة من القرارات التاريخية التي كان لها صدى محليا وعالميا ضخما وهو أحد القرارات التي تعطي مؤشرا قويا بأن المملكة دولة تعيش أبهى عصور شبابها وانطلاقها المتجدد تحقيقا لرؤيتها 2030 التي وضع لبناتها سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سليمان بن عبدالعزيز آل سعود ونرى تأثيراتها الايجابية بشكل ملموس.

وكشف وليد الجميح بأنه إلى جانب دخول شركة الجميح كراعي رسمي للمعرض مساهمة في تحقيق اهدافه, شاركت الشركة بعرض سيارة كاديلاك طراز (XT5) و سيارتين من طراز شيفرولية ماليبو وترافيرس واتاحت لزائرات الجناح فرصة محاكاة لتجربة القيادة سيارات كاديلاك ATS وشفروليه امبالا بالإضافة لسلسلة من الفعاليات التفاعلية عبر منصات التواصل الاجتماعي.