دعماً للمبادرات التعليمية بالمملكة

إطلاق منصة "أعناب التعليمية" بالتعاون مع الجميح للسيارات

تواصل شركة الجميح للسيارات دعمها للمبادرات التي ترفع من مستوى إلتزامها بالمسئولية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، حيث أعلنت شركة إمكان التعليمية المحدودة عن إتفاقها مع شركة الجميح للسيارات لرعاية مبادرتها التعليمية "أعناب" التي تهدف الى تمهين المعلمين و دعمهم من خلال تشجيعهم على صناعة محتوى تعليمي متميز و تنويع مصادر دخلهم عبر منصة أعناب، منصة المحتوى العربي و التجارة الإلكترونية للمعلم.

وتأتي هذه المبادرة كجزء من برامج شركة الجميح للسيارات لمبادراتها الاجتماعية والتي تهدف للمشاركة الفعالة في المسئولية الاجتماعية من جهة والتفاعل الايجابي مع كل المبادرات التي تلتقي مع رؤية المملكة الاقتصادية 2030 من حيث دعم التعليم و التدريب و الإرتقاء بمهارات المواطن و تنويع مصادر دخله.

ولهذا قامت شركة الجميح بتوقيع عقد شراكتها مع إمكان التعليمية لرعاية مسابقة "منصة أعناب" كأول منصة محتوى تعليمي عربي يتيح للمعلم فرصة مشاركة محتواه التعليمي و رفع مستوى دخله من خلال تدريبهم على التجارة الإلكترونية. تقدم منصة أعناب برنامج متكامل يهدف الى تطوير مهارات المعلمين و المعلمات الذين يعملون في قطاع التعليم و تطوير المدارس، و سيتم إطلاق المبادرة من خلال مسابقة أعناب التي تشجع المعلمين على صناعة المحتوى و مشاركته مع المجتمع التعليمي، وستقوم شركة الجميح للسيارات بتقديم هدية عينية عبارة عن سيارة شفرولية سبارك 2017، دعما لهذه المنافسة، حيث سيكرم بها المعلم الفائز الذي حقق أعلى مشاركة إلكترونية بنشر مواده التعليمية المميزة وحقق أعلى نسبة من تلك المشاركات، وفق تقييم اللجان المختصة.

وأعرب المدير التنفيذي لعمليات التشغيل في شركة الجميح للسيارات الشيخ وليد الجميح، عن سعادته بالشراكة المجتمعية مع شركة إمكان، قائلاً: "إن هذه الشراكة تهدف بالطبع لمصلحة برامج التعليم وتطويرها وتأتي ايضا لدعم المشاركين وتشجيعهم للارتقاء بالبرامج التعليمية"، مضيفاً: "إستجابة للمشاركين والمشاركات وتفاعلهم مع المبادرة هو ما شجعنا على الدخول بالشراكة وتقديم الدعم لمنصة أعناب" شاكراً القائمين على هذه المبادرة من حيث الفكرة وفرق العمل، التي ستحقق في المجتمع أهدافا سامية ومعان نبيلة.

وتقدم شركة إمكان التعليمية خدمات استشارية متكاملة في مجال التعليم والتنمية البشرية للمدارس ومؤسسات التعليم ومؤسسات التنمية البشرية الحكومية والخاصة. وتعمل على تثبيت التعليم التحولي المبني على مهارات القرن الواحد والعشرين، و بناء القدرات من خلال العمل المشترك مع كل العاملين في قطاع التعليم، وتأتي مسابقة أعناب لتطويرالتعليم كجزء من مبادرة شركة إمكان لتحفيز وتشجعيع العاملين بهذا القطاع.

وأوضحت الرئيس التنفيذي لشركة إمكان التعليمية بالمملكة الدكتورة منيرة جمجوم، أن المبادرات التعليمية والثقافية خطت خطوات متقدمة على صعيد الشركات الوطنية وذلك استناداً إلى مبدأ تطوير الأعمال والاستفادة المتبادلة من أفضل التجارب العالمية، عن طريق التعاون ودعم البرامج مع مختلف الجهات والقطاعات المهتمة في خلق فرص حديثة لتطوير التعليم من مختلف جوانبه.